ماذا حصل في معركة حلب – الليرمون؟.. التفاصيل الكاملة
YouTube facebook YouTube
  من نحن       إتصل بنا       إتفاقية الإستخدام
التفاصيل

ماذا حصل في معركة حلب – الليرمون؟.. التفاصيل الكاملة

  • التاريخ 23 مارس 2014 - 00:25
  • التصنيف أخبار مهمة
  • المشاهدات 3196

حلب

م. أ – خاص الخبر برس

سقطت عدة قذائف وصواريخ محلية الصنع مصدرها مناطق بني زيد والليرمون وبستان الباشا التي يسيطر عليها مسلحو المعارضة على منطقة العزيزية والميدان وغربي الزهراء والموكامبو وشارع النيل والاشرفية ما أدى الى وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

هذا وشهدت الليلة الماضية اشتباكات تعتبر الاعنف في غرب الزهراء والليرمون حيث شنت مجموعة كبيرة من المعارضة المسلحة هجوماً على جبهة الليرمون المؤدية لغربي الزهراء على فرع الجوية، وقد نزح عدد من المواطنين من المنطقة والبعض الآخر لم يستطع الخروج منها بسبب أعمال القنص من صالات معامل منطقة الليرمون.

واستشهد قائد الحرس الجمهوري “الفوج 102 ” في حلب العميد “سميع يوسف عباس” وهو من مواليد قرية المنيزلة في مدينة جبلة في اللاذقية، بالإضافة الى 7 شهداء من الجيش الشوري.

وقد أكد مصدر مسؤول في الجيش السوري لـ”الخبر برس” مقتل اكثر من 30 مسلح من المجموعات التي هاجمت فرع الجوية وهي افغانية وقوقازية مجهزة بعتاد كامل ومختصة بقتال الشوارع.

هذا وشن الطيران الحربي غارات على المقرات التابعة لمسلحي المعارضة في كل من منطقة الصالات في الليرمون والريف الغربي والشرقي لمدينة حلب في جبل شويحنة وبرج الحمام وبرج السيرياتل ادت الى مقتل العشرات وجرح العديد منهم، ولاتزال الاشتباكات مستمرة حتى لحظة كتابة هذا التقرير.

واحرز الجيش العربي السوري تقدما كبيرا بالمشاركة مع قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث على محور الليرمون والراشدين ومن المتوقع استرجاع المنطقة كاملة في الساعات القادمة بحسب ما أكد مصدر ميداني لمراسل الخبر برس في حلب.

وتم تدمير عربتان تحمل اسلحة وذخيرة في منطقة بستان الباشا وتم إستهداف المناطق التالية بالأسلحة المناسبة: بستان القصر، بستان الباشا، الليرمون، محيط السجن المركزي، الاشرفية، الشيخ مقصود غربي وشرقي، الشعار، بني زيد.

في سياق آخر تم إفتتاح مطار حلب الدولي رسميا ويتم استقبال 3 رحلا اسبوعيا من مطار دمشق الى حلب وذكر مصدر مسؤول في المطار انه سيتم تسيير رحلات من والى حلب – دمشق – اللاذقة واستقبال رحلات من مصر وبيروت وارمينيا.

يذكر أن حلب تشهد تحسن طفيف في الواقع الخدمي مع تقليل ساعات التقنين الكهربائي وازدياد في حركة المرور رغم اشتداد المعارك وسقوط القذائف في عدة مناطق مع ارتفاح اسعار المواد الاستهلاكية مجددا.

مقالات خاصة
من الصحف
حالة الطقس
   website security
بوصلة