حزب الله استنكر حادثة نبش قبر الصحابي حجر بن عدي: أين هي المعارضة التي ادعت أنها تريد حماية المقدسات؟
YouTube facebook YouTube
  من نحن       إتصل بنا       إتفاقية الإستخدام
التفاصيل

حزب الله استنكر حادثة نبش قبر الصحابي حجر بن عدي: أين هي المعارضة التي ادعت أنها تريد حماية المقدسات؟

علم حزب اللهأصدر حزب الله، تعليقا على جريمة نبش مسلحين إرهابيين لقبر الصحابي الجليل حجر بن عدي الكِندي في منطقة عدرا قرب العاصمة السورية دمشق البيان التالي: “يعبر حزب الله عن ألمه الكبير للأخبار التي تتحدث عن قيام مسلحين إرهابيين بنبش قبر الصحابي الجليل الكبير الشهيد حجر بن عدي الكِندي الموجود في منطقة عدرا قرب العاصمة السورية دمشق.

لقد حصل ما كنا نتوقعه ونخشاه، وما حذر منه سماحة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله قبل يومين، في ما يتعلق بالاعتداء على الحرمات وانتهاك المقدسات الدينية.

إن مقام الصحابي الكبير حجر بن عدي هو من أهم مقامات المسلمين عامة، وتدنيسه ونبش قبره بهذه الطريقة يعبر عن عقلية إرهابية إجرامية لا تراعي حرمة ولا تقيم وزنا لأي مقدسات إسلامية أو مسيحية.

إن هذه الجريمة تطرح السؤال الكبير: أين هي المعارضة السورية التي ادعت أنها تريد حماية المقدسات وتعهدت بالدفاع عن المقامات والمراكز الدينية؟

إن حزب الله، إذ يعبر عن قلقه البالغ من استمرار التعرض للمقامات، فإنه يدعو كل صاحب مسؤولية إلى تحمل مسؤوليته في هذا الموضوع حتى لا يكون شريكا في الجريمة، ومنعا من استمرار هذا الموضوع الذي ينذر بفتنة كبيرة وشر مستطير”.

من الصحف
حالة الطقس
   website security
بوصلة